يتطلب إنتاج لحوم الدواجن والبيض الانتباه إلى التفاصيل. ونتيجة للاختلافات في الظروف البيئية، توفر المواد الخام، الامراض وتفضيلات المستهلك الفريدة من نوعها، يمكن أن تختلف طريقة تربية الدواجن من منطقة لأخرى. على الرغم من كل هذه الاختلافات، فإن لمنتجي الدواجن هدف مشترك، ألا وهو الإنتاج بأفضل طريقة ممكنة لتحقيق دخل مستدام.

لتحقيق دخل مستدام، يحتاج منتجو الدواجن إلى رعاية حيواناتهم والتأكد من أنهم أقل عرضة لأي نوع من الإجهاد. يمكن أن يكون الإجهاد ناتجًا عن الظروف المناخية، مكونات رديئة الجودة، الالتهابات البكتيرية، الفيروسية أو المخلوقات الأولية، بالإضافة إلى وضع الاستجابة المناعية والعديد من الأسباب الأخرى المؤدية لضعف الحيوانات وأدائها. حتى إذا كان التمثيل الغذائي للنمو أو معدل إنتاج البيض مرتفعًا، فإن ذلك يؤدي للإجهاد، مما يتسبب في إطلاق الجذور الحرة ويؤدي لتكوين أنواع الأكسجين التفاعلية (ROS). يؤدي وجود فائض من الأكسجين التفاعلي إلى إتلاف البروتينات، الحمض النووي والدهون، بالإضافة إلى ضعف وظائف الخلايا والأعضاء، وفي النهاية فقدان الأداء. يطلق على هذا اسم الإجهاد التأكسدي، ويصاب به الحيوان عندما يفقد القدرة على تحييد الجذور الحرة لعدم امتلاكه ما يكفي من مضادات الأكسدة.

تصنيف مضادات الأكسدة

تصنف مضادات الأكسدة إلى مجموعتين رئيسيتين وهما: مضادات الأكسدة الإنزيمية ومضادات الأكسدة غير الإنزيمية (الشكل 1). تُنتج مضادات الأكسدة الإنزيمية داخليًا وتعزز عملية إبطال الأكسجين التفاعلي، أما مضادات الأكسدة الغير إنزيمية فيتم توفيرها بشكل أساسي في العلف، وتساهم أيضًا في إبطال الأكسجين التفاعلي.

الشكل 1: مضادات الأكسدة عبارة عن جزيئات يمكنها منع أو إبطاء أكسدة جزيئات ضارة أخرى، ويوجد منها نوعان رئيسيان وهما: الإنزيمية التي ينتجها الجسم، وغير الإنزيمية الموجودة في العلف، وتشمل الفيتامينات مثل فيتامين جـ وفيتامين هـ.

واحدة من المجموعات في مضادات الأكسدة غير الإنزيمية هي مجموعة متعددة الفينول، وتتضمن هذه المجموعة عدة جزيئات مختلفة الأصول (الشكل 2). وضمن فئة مركبات الفلافونويد وحدها يوجد أكثر من 5 آلاف جزيء مختلف. تتمتع جزيئات البوليفينول بقدرتها على كسح الإلكترون وتساعد مضادات الأكسدة الإنزيمية في الحفاظ على نشاطها لفترة أطول. Vitanox هو مضاد للأكسدة نباتي طبيعي، ويحتوي على كل من الفلافونويد ومشتقات حمض الفينول، ويساهم Vitanox في الحفاظ على جودة الأمعاء من خلال تحسين صحة القناة الهضمية وضمان منع الجزيئات والبكتيريا من دخول مجرى الدم.

تصنيف متعدد الفينولات

الشكل 2: مضادات الأكسدة غير الإنزيمية والموجودة ضمن مجموعة البوليفينول تتميز بامتلاكها إلكترون إضافي، مما يسمح لها بالتخلص من الجذور الحرة الموجودة في الجسم. (Rambara, 2020)

مضادات الأكسدة ذات قدرات مثبتة علميًا

أجريت تجربة ميدانية مع عدة تجار، ولوحظ تأثير Vitanox الإيجابي، حيث ساهم في تحسين قوة قشور البيض وجودة الزلال. زلال (بياض) البيض هو مكون رئيسي في البيضة، علاوة على كونه من مضادات الأكسدة الممتازة، في فترات الاجهادات، تزداد أهمية زلال (بياض) البيض نتيجة لوظيفته الفعالة كمضاد للأكسدة، لكن ذلك يتسبب في تدهور جودة البيض وصلابة قشرته، ومع ذلك، يمكن أن يساعد Vitanox على تعويض هذه القدرة المتزايدة (الشكل 3).

الشكل 3: أجريت دراسة تجريبية على دواجن عمرها 57 أسبوعًا، ودعم Vitanox جودة زلال (بياض) البيض الذي تم قياسه باستخدام وحدة Haugh، كما حسن Vitanox من صلابة القشرة عند مقارنته بالمجموعة الضابطة في نهاية التجربة عندما أصبح عمر الدجاج 81 أسبوعًا.
الشكل 3: أجريت دراسة تجريبية على دواجن عمرها 57 أسبوعًا، ودعم Vitanox جودة زلال (بياض) البيض الذي تم قياسه باستخدام وحدة Haugh، كما حسن Vitanox من صلابة القشرة عند مقارنته بالمجموعة الضابطة في نهاية التجربة عندما أصبح عمر الدجاج 81 أسبوعًا.

عندما مُنحَ الفروج Vitanox كمكمل غذائي، لوحظت مجموعة من الآثار الإيجابية على معدل التحويل الغذائي وزيادة الوزن – تم قياسهم بواسطة انخفاض بيروكسيد الدهون لعضلات الثدي – مما يؤدي إلى تحسين جودة لحم الفروج. كما وجدت التجربة انخفاض MDA بشكل كبير، وهو عامل مرتبط بعمر تخزين أطول وطعم أفضل (الشكلان 4 و5).

الشكل 4: أجريت تجربة بحثية في جامعة بوزنان لعلوم الحياة في بولندا، وأظهرت الدراسة بوضوح أن Vitanox حسن بوضوح من أداء دجاج الفروج الحي في عمر 42 يوم.
الشكل 5: تم قياس مستوى MDA – والذي يشير إلى انخفاض بيروكسيد الدهون، طعم أفضل وفترة تخزين أطول – وفاقد الإذابة، ولوحظ وجود تحسن واضح عند استخدام Vitanox.

في علم إنتاج الدواجن الحديث، ومع تنوع السوق العالمية، يمكن لتفاصيل صغيرة إحداث فرق كبير بين الربح والخسارة. ولهذا السبب، من الضروري حماية الحيوانات من الإجهاد. أثبت Vitanox – أحد مضادات الأكسدة الطبيعية – من خلال الأبحاث الميدانية أنه يساهم في تحسين أداء الدواجن خلال الأوقات العصيبة، علاوة على تقوية وظيفة مضادات الأكسدة ودعم الآثار المضادة للالتهابات، وهذا هو حجر الأساس للنجاح الاقتصادي الحالي والمستقبلي في مجال تربية الدواجن.

Contact your agrimprove expert

Jan Vervloesem
Category manager poultry